يعاني واحد من كل ثلاثة كينيين من انعدام الأمن الغذائي المزمن وسوء التغذية سنويًا

يعاني 14.5 مليون كيني من انعدام الأمن الغذائي كل عام، بما يعني أن هناك أكثر من أربعة ملايين شخص يعانون من نقص الغذاء، وفقًا للمعهد الكيني لتحليل أبحاث السياسة العامة.

وعلى الرغم من أن كينيا خطت بعض الخطوات لتحسين الأمن الغذائي، إلا أنها من بين 43 بلد تعاني نقص الأغذية فيها. ولا تزال كينيا في المركز 86 من بين 117 دولة مدرجة في تقرير مؤشر الجوع العالمي.

وعلى الرغم من انخفاض المؤشر من 27.6 في عام 2010 وإلى 25.2 في عام 2019، إلا أن الوضع المستقبلي لا يبدو جيدًا بسبب الصدمات المناخية وغزو الجراد الحالي على شرق أفريقيا، والذي قد يرفع من مؤشر الجوع بها في الأشهر المقبلة.

تطالب مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان بمزيد من التضامن الإقليمي والدولي لمساعدة كينيا على مجابهة هذه التغيرات المناخية والبيولوجية، بما يساعد على تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة الرامي للقضاء على الجوع.

#ماعت_في_أفريقيا_365يوم

نسخ رابط مختصر

مواضيع

شارك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

املأ هذا الحقل
املأ هذا الحقل
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

أضيف مؤخراً

شارك برأيك

كيف ترى التصميم الجديد لموقع ماعت؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

محتوى ذو صلة

القائمة